ألقى رئيس التيّار الشيعي الحرّ سماحة الشيخ محمد الحاج حسن كلمة خلال عشاء أقامه الدكتور يحيى باشا في مدينة تايلور في ولاية ميتشيغن الأميركية ، بحضور مدعي عام الولاية وأعضاء من الكونغرس والسلك الدبلوماسي ورجال دين وشخصيات سياسية وأمنية وقضائية ووفد من منسقية تيار المستقبل برئاسة الحاج ابراهيم حقاني وممثل قوى 14 آذار السيد ميلاد زعرب فقال :
إننا نصلي لأن يعم السلام في العالم وتتوقف الحروب وتعود نعمة الإستقرار والأمان على لبنان وسوريا وفلسطين والعراق واليمن وكل العالم ، لينتهي وحش الإرهاب ويحل السلام السلام السلام … إننا نريد أن نلتقي على مائدة المحبة والأخوة ونعمل لنبذ العنف والتطرف وننشر ثقافة الحياة والسلام كل من موقعنا ونصلي لأن يحقظ الله هذه البلاد التي منحتنا جميعا نعمة العيش على أرضها بسلام واستقرار في الوقت الذي خسرت أوطاننا هذه النعمة الغالية ، والشكر للدكتور باشا الذي منحني شرف مخاطبتكم للتعبير عن محبتنا وإيماننا بأهمية التلاقي المستمر .

ودعا إلى بذل الجهود لمواجهة الإرهاب والتطرف والعنف الّذي يشكل تحديا” عالميا” لرواد الحرية والإعتدال وطلاّب السلام ، معتبرا” أنّ الدين جاء لتنظيم الحياة الإنسانية وإرشادها نحو سبل المحبة والأخوة ورفض الشرّ ، رافعا” الصوت وداعيا” الحضور للضغط كل من موقعه لاستنهاض الخط الإعتدالي الّذي حتما” سيرسم مستقبلا” مشرقا” لأجيالنا .

  • Share/Bookmark

أضف تعليق.