دان رئيس منظمة التحالف الإسلامي الأميركي (AMC) الشيخ محمّد الحاج حسن الهجوم الإرهابي البربري على الشرطة والمدنيين في لندن ، داعيا” العالم إلى اتخاذ خطوات قانونية متشدّدة حيال المتطرفين المجرمين الّذين يهددون الأمن القومي العالمي وحياة المجتمع الدولي .

وأضاف : عندما أثنينا على قرارات الرئيس الأميركي ترامب حيال المتشدّدين التكفيريين والمتطرفين كنا وما زلنا نؤمن أنّها خطوات تحدّ من انتشار أصحاب هذا الفكر المجرم وتغلغله في المجتمع ، ومن هنا ينبغي اعتقال ومحاسبة وطرد كل من ينتمي إلى المدارس التكفيرية التي تشكل خطرا” حقيقيا” على العالم .

هذه الإعتداءات التي يُنفّذها المتسللون إلى دول العالم تحتاج إلى خطوات تنفيذية عاجلة لمكافحة الإرهاب ومن يعرقل مسار التنفيذ عليه أن يتحمل مسؤولية دماء الأبرياء .

وليعلم العالم أن هؤلاء المجرمون لا يمثلون الإسلام ولا أي دين والمسلمون براء منهم ومن مدارسهم التي باتت منتشرة في أوروبا بشكل مرّوع ومقلق ، وهذه الصورة بدأت تنتشر في أميركا وهذا يدفعنا إلى رفع الصوت عاليا” لحث القيادات الإسلامية من اتخاذ قرارات ومواقف حاسمة ترفض هذا الفكر وتمنع تمدده في الوسط الإسلامي الغربي ، وأن يعمل الجميع على رفع راية الفكر الإسلامي الإنساني الحواري الداعي للمحبة والأخوة والسلام والتلاقي .

وختم البيان : لقد رفعنا تعازينا الحارة بالضحايا عبر برقية عاجلة لرئيسة الوزراء البريطاني ومجلس العموم ونتمنى الشفاء للجرحى بانتظار جلاء هوية المعتدي لاتخاذ موقف مناسب .

المكتب الإعلامي

منظمة التحالف الإسلامي الأميركي

  • Share/Bookmark

أضف تعليق.